مصرّح به

كان العاشق يتقلب على فراش الانتظار متوجسًا من الغد الذي سيراجع فيه دائرة حكومية لاستخراج تصريح زواج من حبيبته الأجنبية. في مكان آخر في الوقت ذاته كانت إحدى النساء تستجدي تصريح زيارة لزوجها المغيّب خلف قضبان الحديد والنسيان. وفي مكان مجاور ووقت متقاطع كانت حماسة أحد الشباب تنضب تدريجيًا وهو يسفحها على أبواب المسؤولين لاستخراج تصريح إقامة نشاط تطوعي، فيما كانت هناك فتاة على أبواب أُخَر تستجدي تصريح سفر من قريبها. وفي جهةٍ مجاورة كانت السلطات تعتقل متظاهرين خرجوا في مظاهرة غير مصرّحة، وفي شارع المظاهرة كانت البلدية قد أغلقت متجرًا وألغت التصريح لصاحبه بمزاولة أي نشاط تجاري لمخالفته الأنظمة المُصرّح بها. أمام كل هذا كانت عشرات المكرفونات تتدافع بحثًا عن تصريح الناطق الرسمي باسم الحكومة، وفي خلفية المشهد ثمة شخص وحيد مات بعد أطلق على رأسه رصاصة من مسدس غير مصرّح، انطلقت منه بقوّة مبتهجةً بخروجها عن حدود التصريح… لكنها ندمت على انطلاقتها حين بدأتْ تصدأ حبيسة في رأس الجثة المحبوسة في ثلاجة الموتى بانتظار تصريح الدفن.